الثلاثاء، 24 يوليو 2012

من اكثر الإشياء ازعاجا للشركة والموظف هي عملية التقييم، وفي كثير من الأماكن تخرج عملية التقييم عن هدفها الرئيسي لتتحول الي اجراء روتيني لا فائدة منه، وفي احيان اخرى تستخدم كأداة للتفاوض مع الموظفين حول مخصصاتهم المالية وهو حيود بهذه الأداة عن هدفها.
بصفة عامة فإن اجراء عملية تقييم دورية (كل ثلاثة اشهر مثلا) هو علامة على احترام الشركة لموظفيها، وحرصها على تطويرهم وتوجيههم.

احد اهم وسائل التقييم هو ترك الموظف ليقيم نفسه عن الفترة محل التقييم، فيذكر في تقييمه لنفسه اهم انجازاته ومستوى ادائه خلال هذه الفترة. من المهم جدا ان نتشارك الرؤية مع الموظف فنحاول ان نرى ما يراه هو انجاز او عمل جيد.

احد وسائل التقييم في شركات البرمجيات التي تعتمد على المشاريع هو ان يقوم المدير المسئول بكتابة ملخص عن المشروع اجمالا ثم يشرح دور وانجاز كل موظف في هذا المشروع، موضحا مناطق الضعف والقوة في اداء كل موظف. ويقدم اقتراحات حول كيفية تطوير الموظف لإداءه، واقترح المناطق التي يحتاج فيها لتطوير. ثم في النهاية يقدم خطة عمل للفترة القادمة، لتدارك سلبيات الفترة السابقة.

عند الانتهاء من التقييم لابد وان تناقشه تفصيلا مع الموظف، تناقش كل منطقة فيه. لكن قبل ان تناقشه اعط فرصة كافية للموظف لدراسة التقييم قبل الجلوس معه ومناقشته فيه.
استعرض مع الموظف نقطة نقطة في التقييم، واعرف ما اذا كان الموظف متوافق معك في وجهة النظر ام لديه تحفظات. اعط فرصة كافية للموظف ليسأل ويستفسر، وبقدر المستطاع حاول ان تجعل المناقشة ايجابية ومحفزة مهما كانت الملاحظات الموجودة في التقييم.

من المهم اعطاء الموظف نسخة من التقرير، واعطاءه ايضا فرصة لمراجعتك في اليوم التالي، لأنه ربما تبادر الي ذهنه بعض النقاط او الملاحظات التي غفل عنها اثناء اجتماعك به.

خطأ كبير ممكن ان تقع فيه الشركات في عملية التقييم وهو اسنادها لقسم الموارد البشرية، او حتى الإعتماد عليهم في توفير نموذج للتقييم. دور قسم الموارد البشرية هنا هو ان يوفر مجموعة نماذج على سبيل الإسترشاد في التقييم فقط، لكن عملية التقييم نفسها يجب ان يقوم بها شخص معني ومختص ويعرف الجوانب والعوامل التي سيتم التقييم بها.

هناك تعليقان (2):

  1. في الحقيقة تقييم الموظفين من وجهة نظري يبدأ من مراحل اختيارهم وفلترتهم للقبول في وظيفة شاغرة داخل الشركة..
    من المهم جدا خصوصا في هذا الزمن حيث التنافسية بين الشركات مهمة، وحيث الموظف الماهر الذي يجيد التواصل مع الآخرين هو أمر حيوي في أية شركة، من المهم جدا أن تتضمن المقابلة الشخصية للموظفين الجدد المحتملين 3 أسئلة:
    1- ما هي أخطاءك العملية في آخر مشروع وكيف تعلمت منها؟
    2- هل لديك استعداد لأن تدخل على مديرك وتعترف بخطأ وتسرد الدروس المستفادة منه كي نتعلم سويا كشركة تعمل بروح الفريق؟
    3- هل تمانع أثناء العمل لدى تقديم ريبورت لمديرك أو تسليم مشروع أن تسأل مديرك وزملاءك عن رأيهم وملاحظاتهم وتقبل خصوصا انتقاداتهم؟

    حاولت إضافة المزيد عبر هذه التدوينة نصائح عملية للموظف المصري:
    JobSeekerEG.blogspot.com/2010/06/blog-post_8599.html

    ردحذف

Subscribe to RSS Feed Follow me on Twitter!